برنامج الرسم Tux Paint لطفلك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الرسم أحد الفنون التى تحفز فى الذهن قدرة التخيل ،والرسم من الأمور التى يحبها الأطفال كثيرا فنادرا ما تجد طفلا لا يرسم أو لا يمسك قلما على الأقل.

برنامج Tux Paint برنامج رسم بسيط موجه للأطفال ،وهو لا يغنى عن الرسم بالقلم فكلاهما له فوائده ولكنه يمتاز بالسهولة والمرح فى التعامل معه والاستخدام كما يساعد الطفل فى وضع تفاصيل لا يستطيع رسمها بعد.

برنامج Tux Paint مفتوح المصدر ،كما أنه يتوفر لمنصات عديدة غير جنو/لينكس مثل الويندوز والماك ،وهو متواجد فى غالبية مستودعات توزيعات اللينكس أما للمنصات الآخرى يمكنك الحصول عليه من موقع البرنامج

موقع البرنامج

والآن مع بعض الصور تم تنفيذها بالبرنامج

فى إشراقة آية “وأوحينا إلى أم موسى … “

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين رب كل شىء ومليكه ،عز وجل ومن خالف أمره ذل ،قال فى محكم التنزيل :”قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلا الْبَلاغُ الْمُبِينُ “

من أروع القصص التى ذُكرت فى القرآن الكريم قصة مولد سيدنا موسى والأحداث التى كانت تمر بها مصر فى وقتها من قتل للمولودين حديثا.

خاطب الله أم موسى بأروع ما قد يخاطب أم فقال :”وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ” فالله أوحى لها أن ترضع موسى ،ولِمَ يوحى الله بذلك ،ألم تكن سترضعه أم هناك غاية من الرضاعة أم أن الله أراد أن يخبرها أن إطعامها لموسى مهمتها والله خير الحافظين.

ثم قال الله تعالى : “فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ ” فكيف تلقى ابنها إذا خافت عليه ،فأنا حين أريد الحفاظ على شىء أقوم بوضعه بمكان أمين لأحافظ عليه فكيف حين أخاف عليه أتركه ؛فهو بمثابة اختبار لأم موسى ،وأتبع الله قوله بـ “وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي ” ألا تخاف ولا تحزن “إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ ” وهل هذا فحسب بل “وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ “

أى عظمة فى تلك الآية الكريمة وأى خير بها فإذا نظرت لوجدت :
# “كل راع مسئول عن رعيته” تمثل فى وحى الله ﻷم موسى بإرضاعها لموسى.
# “الثقة فى الله” تمثل فى قوله تعالى ” فإذا خفت عليه فألقيه فى اليم”
# “التوكل على الله” تمثل فى قوله “ولا تخافى ولا تحزنى”
# “من استودع الله شيئا فإن الله حافظ وديعة عبده” تمثلت فى قوله تعالى “إنا رادوه إليك”
# “من المحن تأتى المحن” تمثل فى قوله تعالى ” وجاعلوه من المرسلين”

البحث عن النجاح الحقيقي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

ما هو النجاح الحقيقى ؟
قبل أن نعرف ما هو النجاح الحقيقى يجب معرفة ما هى أنواع النجاح ،فلنشاهد الكتور عبد الكريم بكار يتحدث عن أنواع النجاح ..

 

 

 

هناك الكثير من الناجحين الذين أفادوا البشرية فى مجالات عدة مثل الهندسة والكهرباء والتقنية ولكنه نجاح وهمى .. كيف؟
تجد الإجابة فى آخر دقيقة من الفيديو التالى
 

برنامج Okular لكتابة ملاحظاتك على ملفات Pdf

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالكثير يسمع عن برنامج Okular على أنه قارئ لملفات Pdf فقط ولكنى جئت اليوم لأحطم كلمة “فقط” .

حينما تقرأ كتاب بصيغة Pdf تجد نفسك تريد كتابة ملاحظة على نقطة معينة بالكتاب ،ولكنك لا تستطيع ،ولكن الآن مع برنامج Okular تستطيع ذلك وبسهولة عن طريق 9 أدوات تساعدك على فعل ما تريد بالضبط.

بالفيديو شرح مختصر عن استخدام تلك الأدوات


البرنامج يحفظ تلقائيا ما فعلته بذاكرته الخاصة وليس بالملف ،ولكن لو أردنا أن ننقل الملف من جهاز إلى آخر يمكنك حفظ الملف وملاحظاتك عليه على هيئة أرشيف بامتداد okular وذلك من قائمة File > Export As > Document Archive

البرنامج موجود فى مستودعات التوزيعات كلها تقريبا ،ويوجد افتراضيا مع الواجهة الرسومية Kde

أرجو أن تستمتعوا بمميزات البرنامج
فى رعاية الله

برنامج Keyboard-monitor لشروحات الدروس المرئية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت منذ فترة ليست بالقريبة متابعا لشرح أحد البرامج ،وقد أعجبتنى فكرة استخدمها الشارح ألا وهى استخدامه لبرنامج يقوم بإظهار الأزرار التى يضغط عليها أثناء شرحه على هيئة شريط سواء كان الزر من الفأرة أو لوحة المفاتيح.
بحثت ووجدت البرنامج المنشود وهو Keyboard Status Monitor الرائع 

أضغط على الصورة للتكبير


رغم أن البرنامج فى حد ذاته ميزة لكنه يمتلك مزايا أخرى منها تعدد السمات وتغيير حجم الشريط

للوصول إلى خيارات البرنامج لتغيير السمة أو حجم الشريط أو غير ذلك ،قم بالضغط كليك يمين على الشريط ثم اختار setting

موقع البرنامج 

لتحميل البرنامج اضغط هنا

حياة زوجية على الشبكة العنكبوتية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياة زوجية على الشبكة العنكبوتية
حياة عجيبة .. غريبة نتمنى ألا نجد أبطالها فى حياتنا الدنيا

شقة جميلة تحوى زوجان يجمعهما الحب والود والرحمة والتفاهم فكأنك ترى قول الله تعالى :”وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ” أمام عينيك
ثم طرق الباب زائر لم يتم دعوته ولكنه مدعو بالقلوب ،ليحمل معه سلاحين أحدهما فيه الخير لأهل البيت والآخر الخراب والدمار لهذا البيت.

فمن الناس من رحب به وأكرمه فإكرام الضيف واجب ومنهم من أقسم عليه ليبيت ،وما رفض فبات واستوطن وبنى مملكته الشمّاء فى بلد عمّها الود والرخاء.
هذا الزائر هو الانترنت الذى قلب موازين الأمور وجعل العالم عبارة عن كمبيوتر تجلس أمامه _زمن “أصبح العالم قرية صغيرة” انتهى واندثر_

زائرنا جاء على الزوج وطرق بابه بل الزوج هو الذى طرق الباب ودخل ولم يخرج ،وجعل منه زوجته الثانية ،وأهمل زوجته ،وأصبح يرجع إلى البيت ليجلس مع الانترنت وليس مع زوجته

الزوجة لم تجد مفرا فقررت أن ترى ما ذلك العالم الذى أخذ زوجها منها فدخلته أيضا ولم تخرج ،وأصبح لكل منهما جهاز وسلك انترنت.

أصبحت حياتهما على الانترنت فإن أرادت أن تكلم زوجها فعندها الياهو والجيميل وإن أراد أن يراها لم يكلف نفسه أن يرفع عينيه لينظر إليها بل فتح webcam ليراها.

هذه حياة بئيسة ،أخاف أن أرى بيتا به هذه الحياة ،ولو وُجد فسيكون بيت العجائب.
الزواج من أغلظ وأشرف المواثيق التى جمعت بين شخصين منذ بدء الخلق إلى قيام الساعة.

منذ فترة ليست بالقليلة قرأت موضوعا يدعى “8Ways to Control Your Internet Addiction” أو بالعربية “8 طرق لتتحكم بإدمانك للانترنت

وقمت بترجمته ترجمة مختصرة جدا ،ومن أراد الاستزادة فليرجع للموضوع الأصلى
وها هى الطرق الثمانية:

1- التحكم فى النفس
قم بعزل نفسك عن المواقع المشتتة لفترة معينة من الوقت

2- ركز
ركز بقوة عندما تنتقل بين الأعمال المختلفة

3- عزز تركيزك
قم بالتركيز بكل مَهمة “واجب” واحدة لمدة 25 دقيقة لكل منها

4- فكر
اصرف انتباهك إلى تطبيق “مَهمة” واحد فى وقت ما

5- تركيز الكاتب
خلق بيئة خالية من التشتيت والإلهاء للكتابة

6- مكافحة المواقع الاجتماعية
قم على الفور بمنع المواقع الاجتماعية التى تقتل تركيزك

7- كن يقظا
حد من الوقت الذى تقضيه فى تصفح المواقع المضيعة للوقت

8- استراحة
ذكّر نفسك بأن تأخذ فترات راحة منتظمة لتحافظ على تركيزك حادا

كتاب يوميات لينكساوى: شكر وأسباب وأهداف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كان لزاما بعد أن أضع ذلك الكتاب أن أتحدث عن أسباب وأهداف كتابته وشكر الكثير ممن أعطونى ولم يبخلوا عنى

فى البداية أوجّه الشكر إلى :

>>الاستاذ رءوف شبايك صاحب كتاب “انشر كتابك بنفسك” والذى أجده أحد الأسباب الرئيسية لظهور الكتاب

>>الأخ الفاضل محمد البردعى صاحب مدونة Arabic Foss والذى استعنت بجزء من مقالته ‫”المستخدم العربى، الانترنت ‫وجنو+ لينوكس ” فى باب “‫ الحرية و لينوكس و المستخدم العربي‬”

>>الأخ الفاضل محمد طريف مندو صاحب مدونة طريفيات والذى استعنت بمقالته “‫ما أهمية أن يكون البرنامج حرا ؟‬”

جزاهم الله خيرا
هؤلاء لهم الفضل بعد الله فى الجهد الذى لمستموه من خلال الكتاب ،أما الجزء المعنوى فإنى لمسته منهم ومنكم كلكم بلا استثناء

>>>أسباب كتابة كتاب يوميات لينكساوى

الأمر فى البداية لم يكن كتابا ،بل كانت مدونة “يوميات لينكساوى” والتى كنت كتبت بها أجزاء ليست بالكثيرة من الكتاب ثم دمجتها مع مدونتى الأخرى وهى “خوارزمى العرب” وجعلت بها قسما ليوميات لينكساوى. فالأمر كان من البداية مدونة ثم وقعت على كتاب “انشر كتابك بنفسك” للاستاذ رءوف شبايك فشدنى عنوان الكتاب فبدأت قراءته .

أثناء قراءتى للكتاب بدأت فكرة كتاب يوميات لينكساوى تختمر فى رأسى ولماذا لا تتحول المدونة إلى كتاب وخاصة أنه سيساعد على أرشفة مواضيع المدونة أيضا لذا بدأت فى تسجيل أفكارى وأسماء بعض الأبواب العامة للكتاب إلى أن نضجت الفكرة ،وأنهيت كتاب “انشر كتابك بنفسك” بيومين بالضبط ثم بدأت العمل بالكتاب ،وبالوقت البذرة تكبر والساق يظهر ،وبقراءتى لعدة مقالات بدأت تظهر لى أفكار أخرى مثل قراءتى لمقالتى لأخوىّ الفاضلين محمد البردعى ومحمد طريف وكانت المقالتان ضمن أفكارى بل هم أحد منابعهم.

>>>أهداف كتابة كتاب يوميات لينكساوى

# كان الهدف من من وراء _المدونة ثم الكتاب بعد ذلك_ هو تقديم مثال حى للآخرين الذين يفكرون فى استخدام جنو/لينكس ولكنهم يشعرون بصعوبه الانتقال إلى نظام جديد ،ومحاولة مناقشة فكرهم ،والتحدث عن الصعوبات التى تواجههم قدر الإمكان.

# خوض تجربة جديدة فى عالم كتابة الكتب ثم نشرها خاصة بعد مطالعة مدونة الاستاذ رءوف شبايك

# حبى لكل شىء جديد، وحبى للتغيير _أكيد أتمنى للأفضل_.

# إثباتى لفكرة قوة البرمجيات الحرة أيضا من خلال إخراج كتاب ألكترونى ومادى بها عن طريق موقع LuLu ،لذا حصلت على الأمور الفنية من كتاب الاستاذ رءوف ،لكن كان لى مع بعضها طرق أخرى خاصة أنى من مستخدمى البرمجيات الحرة كما أن الكتاب فى مجال البرمجيات الحرة فكيف أنقل قلبا بدون قالب له معالم القلب. سيكون تناقضا عجيبا فعلا

أريد أن أشكر الكل ولا أريد أن ذكر أحدا لأنسى أخر،فكلكم عون لى.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.